المقالات
السياسة
من يظن خيرا في مسرحية أديس واهم
من يظن خيرا في مسرحية أديس واهم
07-23-2019 10:39 PM

لا ادري الى متى يصدق هؤلاء أن المسرحية ألتي تدور في أديس أبابا هي مفتاح الحل لمشاكل الدولة السودانية ، لم تحل المشكلة السودانية أبدا مدام هناك استهتار واستخفاف بعقول الشعب ، اي حكومة انتقالية تشكل يكون فيها حميدتي وبرهان وبعض من نداء السودان لن تحل المشكلة بل تدفع أقليم دارفور وجبال النوبة الي الإنفصال.

مشكلتنا في كل السودان هي التخبط وعدم وضوح الرؤى . فقد انقلبت الأمور: الجبهة الثورية التي كانت قريبة جدا من مشاركة نظام المخلوع البشير هاهي تهرول الى تقسيم الكعكة ، هؤلاء ليس لهم مبادئ لكي يحافظوا عليها هدفهم الوحيدة الوصول الي السطلة بأي ثمن.

السودان خلاص انتهي في ظل هؤلاء الانتهازيين الذي يتفاوضون بأوامر من يدفع لهم ، وهذا يحدث اليوم بأوامر فوقية يعلمها الجميع ويصدقها كل عاقل ومجنون يعيش بيننا .. والسؤال الأهم هو: إلى متى كل هذا الاستخفاف بنا والضحك على عقولنا ؟. ومثله أسئلة كثيرة يطرحها الشعب اليوم لمعرفة الإجابة عنها..

ولعل الاجابة عنها قد لا تكون قريبة بل بعد حدوث ما لا يحمد عقباه في الدولة السودانية لا قدر الله عندما تحل الفوضى وتتغير الخريطة الجغرافية عن السابق ونحن نتفرج على مشهد المسرحية القادم!!.

إن هذه المسرحية التي يتم عرض فصولها تعد استخفاف بعقل الشعب السوداني واستهتار واستهزاء بكرامته وذلك هدفه الإطاحة بإرادته وعزيمته دون الدفع بالمطالبة بحقوقه . لقد أصبحت مسرحية التفاوض مادة دسمة لكل من سولت له نفسه الاستهتار والاستهزاء بشعبنا ، حيث أصبح المتتبع للشأن السوداني وحتى المواطن نفسه متعودا على هذه المسرحيات.

الطيب محمد جاده
[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 764

خدمات المحتوى


التعليقات
#1844645 [عباس]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2019 08:41 AM
يا أخوانا .. عدم حّل كل المشكلات الخاصة بحروب الهامش والسلاح والحركات المسلحة ، معناهو (حروب) و وحروب معناها ما في سلام وده معناه
عدم استقرار .. يعني مافي (تنمية) .. يعني ما عملنا حاجة .. بقيت المظالم و بقيت الحروب مدورة في الاطراف تستنزف اقتصاد البلد
وتهدد استقراره ومستقبل الديمقراطية !!!!!
البلد دي ما حقت زول .. البلد دي بتسع الجميع .. اتركونا يا هداكم الله من (التخوين) الذي كان يمارسه الكيزان في حق الآخرين او من لا يتفق معهم .
يجب ان لا نقع اسر ى لحملة التضليل التي تمارسها اجهزة اعلام النظام البائد وجداده التي تعمل بنشاط هذه الايام لشق الصف والتشكيك .
الثورة دي ما قامت عشان نخّت البشير في كوبر وبس .

الثورة شعارها الاساس ( حرية ، سلام وعداله) .. والسلام لم يتوسّط الشعار اعتباطاً .


#1844643 [يسن عبدالله السيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2019 08:37 AM
أولأ: نشكر الاستاذ الطيب محمد علي الموضوع الهام الذي تناوله وقد حالفه التوفيق
ثانياً نتفق معه أن تجار السياسة همهم الأول الجلوس علي مقاعد الحكم وليس لهم رؤية
لحكم البلاد ولا معرفة ولا دراية ويمكن ان يرجعوا للفوضي علماً بان اسباب التمرد
قد انتهت وعليهم العودة للمشاركة في بناء دولة القانون والعدالةبدلاً من التركيز
علي كراسي حكم ......
ثالثاً : هذه الثورة قام بها الشباب (اولاد وبنات) وتعرضوا للبطش والقتل وروا الثورة بدمائهم
الطاهرة ولم يطلبوا مالاً او جاهاً وعلي كبارالسن أن يحترموا أنفسهم.


#1844584 [الكدرو]
1.00/5 (1 صوت)

07-24-2019 02:21 AM
كل ما يفعله تحالف نداء السودان ليس مستغربا وبالاخص الجبهة الثورية بس المحير والمربك حتى الآن موقف عقار وعرمان وصمتهم ويكاد الواحد أن يصدق حديث الحلو فيهم بأنهم انتهازيين مثلهم مثل البقية.

لماذا لا يواجه ياسر عرمان ومالك عقار الجماهير بحقيقة الوضع إن كانت فيهم ذرة وطنية واحترام للشارع، ام السنين جعلت منهم تجار حروب.


الطيب محمد جاده
الطيب محمد جاده

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة