المقالات
السياسة
محاولة الانقلاب السادسه هل هى حقيقيه ؟
محاولة الانقلاب السادسه هل هى حقيقيه ؟
07-26-2019 06:24 AM

محاولة الانقلاب السادسه هل هى حقيقيه ....... ؟!!

ادمن المجلس العسكرى الإعلان عن محاولات انقلابيه وإحباطها وهى حيله ابتدعها المجلس العسكرى لتشتيت الانتباه عن الجرائم التى يرتكبها فى حق الشعب السودانى (فعقب كل جريمه محاوله انقلابيه ) وعلى راسها جريمة فض الاعتصام والتى ارى ان المسرحيه الجديده من اهدافها تلبيس جريمة فض الاعتصام لهذه المجموعه ووارد ان المجلس العسكرى للحركه الاسلاميه تضربه اختلافات داخليه وبعضهم يريد ان يأكل البعض الآخر وبكذبه كما بدأوا معنا فقد استهلوا حكمهم بمسرحية انت للقصر وانا للسجن والآن ايضا ينهون حكمهم بمسرحية انا للقصر وانت للسجن بتهمة محاولة الانقلاب والغريب انها المحاوله السادسه والمحاولات الخمسه السابقه لم نعرف اسماء من قاموا بها ولاى تيار سياسى ينتمون ؟ وماهدفهم من الانقلاب ؟ وهل هم معتقلين ام لا ؟!! ولماذا لم يقدموا حتى الآن لمحاكم عسكريه ؟!!والمعروف ان التحقيقات والمحاكم العسكريه سريعة الاجراءات ومختصره وتختلف عن التحقيقات والمحاكمات ذات الطابع المدنى واتوقع بعد زمن قليل ان تتوارى هذه المحاوله مع من سبقها من محاولات "خمسه محاولات " فى المحاوله السادسه هذه اتهم المجلس العسكرى الحركه الاسلاميه (نظام الحكم السابق ) بالمحاوله الانقلابيه الفاشله والبعض صدق وتفاعل ولكن هناك سؤال ينبغى ان نسأله لانفسنا قبل ان نخوض فى المحاوله وصدقها اوكذبها كأخواتها لماذا تنقلب الحركه الاسلاميه على نفسها ؟ وماذا ينقصها ؟ بالعكس فالحركه الاسلاميه استطاعت ان تتخلص من عمر البشير الذى احترق واصبح عبئا عليها وبلا ثمن فهى خرجت بعد عاصفة الثوره سالمه بلا خسائر فى الارواح او الاموال ولا حتى خسائر فى المناصب بل لقد قام المجلس باطلاق سراح كل القيادات الانقاذيه سريعا بما فيهم نواب ومساعدو رئيس الجمهوريه والأمين العام للحركه الاسلاميه ومدير جهاز الامن فى عمليه مدهشه ( لم يبقى فى السجن الا من لديه حساسيه فى أمور شخصيه مع حميدتى ) ومع انهم ملوثين بالفساد من راسهم لأخمص قدميهم فلم يحقق حتى معهم وقيل لهم اذهبوا فأنتم الطلقاء مع ان ما فعلوه لم يفعله كفار قريش فماذا ينقص الانقاذ الجديده غير عمر البشير رئيسا ؟
فمؤسسات الحركه الاسلاميه وبعد ان اكتملت خطتها فى التمكين تماما فهى اصبحت تستطيع ان تحكم بدون حاجه للصف الاول او الثانى او الثالث من صفوفها فالجيش جيشها والامن امنها والشرطه لها وحتى وزارة الخارجيه تتحكم فيها فمازال معتز موسى وخالد موسى وسراج حامد وسليمان عبد التواب وكرار التهامى وياسر خضر وعبيد الله يتحكمون فى وزارة الخارجيه بل نستطيع ان نقول الخارجيه كلها مازالت تحت السيطره الكاملة للانقاذ ولم يفصل احد والكل يشهد ان الاعلام تحت سيطرة تنظيم الحركه تماما بل قد تكون سيطرة الحركه الاسلاميه على الاعلام اقوى مما كانت ايام حكم الانقاذ فقد تم تنصيب ايناس مديره للتلفزيون وهى اكثر إخلاصاً لحركتها الاسلاميه من كل من سبقها ومازالت سودانيه 24 تبث سمومها ومازال اسحق فضل الله وحسين خوجلى والطيب مصطفى والهندى عز الدين وكل المنحرفين سياسيا واخلاقيا يسودون صفحات صحفهم فى استفزاز شديد ومباشر لكل التضحيات التى قدمها شعبنا والدماء التى سالت وبدون ادنى احترام لأرواح الشهداء وأسرهم اما السلطه القضائيه فهى كامله فى جيب الانقاذ بدايه من رئيس القضاء فى قمة الهرم حتى حجاب المحاكم ( الذين جندهم جلال محمد عثمان رئيس القضاء الاسبق وعضو مجلس شورى الحركه الاسلاميه )الذين جندهم فى الامن مرورا بالقضاة الامنجيه وقضاة الدفاع الشعبى والقضاه من عضوية حزب المؤتمر الوطنى والحركه الاسلاميه وبهذا الوضع المريح فى السلطه القضائيه والنائب العام ستضمن الحركه الاسلاميه عدم محاسبة قيادتها ومنسوبيها بل وتضمن الانتخابات القادمه فالسلطة القضائيه هى التى ستشرف على هذه الانتخابات وقد راينا الدور الذى قامت به السلطه القضائيه فى الانتخابات السابقه والتزوير الذى كان يحدث وكان ذلك واضحا فى انتخابات المحامين والتى كان يفوز بها المؤتمر الوطنى فى كل انتخابات رغم انف الاغلبيه ومن الغرائب فى امر هذه المحاوله المطبوخه اننا اعتدنا ان من يحاولون الانقلاب هى الرتب الصغيرة اما المحاوله السادسه فقد قامت بها هيئة الاركان مجتمعه تقريبا ومع ذلك فشلت !! وهذا قد يدهش العالم فرئيس هيئة الاركان الفريق هاشم عبد المطلب هو الرجل الثانى او حقيقه هو الاول فى الجيش لان الرجل الاول البرهان مشغول بادارة الدوله ( ليس هناك وزير دفاع )واشترك فى المحاوله مع رئيس هيئة الاركان قائد المدرعات وقائد المنطقه العسكريه و18 لواء من قادة الافرع بمافيهم قائد الإسناد فهذا تقريبا الجيش السودانى فمن يحبط محاوله قام بها هؤلاء ؟؟!!وكان فقط على الفريق هاشم ان ينتظر قليلا وبدون تحريك دبابه واحد وعندما يسافر البرهان لاى رحله خارجيه ان يذهب هاشم للتلفزيون ويعلن استيلائه على السلطه ثم نأتى لمسالة التوقيت ان اى ملازم ثانى فى الجيش يعلم ان هذا التوقيت ليس اطلاقا مناسب لانقلاب عسكرى فالشارع محتقن للاخر وهناك تدخلات من دول عظمى كامريكا والاتحاد الاوربى ومن منظمة الوحده الافريقيه والمحيط الاقليمى والخرطوم الان اصبحت مركز للمخابرات العالميه والاعلام العالمى فى تغطيه ل24 ساعه متواصله لاحداث السودان وسيجد اى تغيير للسلطه مقاومه داخليه وخارجيه لا طاقه للانقلاب المزعوم بمقاومتها
اننى اقول للمجلس العسكرى ان حكاية الانقلابات العسكريه اصبحت عمليه مكشوفه وممله جدا وكما علق احدهم على كثرة المحاولات الانقلابيه وإجهاضها (6محاولات ) دى لو امراه اجهضت 6 مرات كان ماتت

محمد الحسن محمد عثمان
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 569

خدمات المحتوى


محمد الحسن محمد عثمان
محمد الحسن محمد عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة