المقالات
السياسة
يمكن يقراها عسكري!!
يمكن يقراها عسكري!!
07-27-2019 09:48 AM

* أمس الساعة 3:30 صباحا، قدام المستشفى، ست شاي مقابله النار وراجعة في الكرسى ونايمة. المعاي قال لي نايمة. لما وصلنا صحت بحركتنا. طلبنا قهوة وقعدنا. بتهبب في النارغلبها تفتح عينها ونامت. المهم تاني صحت وجابت لينا القهوة. في عمرها خمسينية كده. وقت الحساب كانت عاوزه تتفضل علينا ب5 جنيه، وقالت ما مشكلة .المهم قعدت اتونس معاها.

* قالت لي أنا بجي من امبدة الساعة 11 بالليل(المستشفى في الخرطوم )، بشتغل لحدي صلاة الصبح في المكان ده، بعد الصبح بتحول رأس الشارع بشتغل شاي الصباح لحدي 8 كده، بقفل قبل ناس المحلية وبمشي بيتنا .حامدة ربي وشاكراه، اتنازلت عن النوم عشان اشتغل. أنا خالتك دي ما بقدر انافس البنات اللابسات كيف كيف ديل، وابيع معاهن .ما في زول بشتري مني إلا قدام المستشفى دي، لأنو أصلا بتكون جابتو الظروف.

* أنا ما شاء الله عندي عشرة من بت لولد .وزوجي عميان. اتنين من بناتي زوجتهن، الأولاد جوا في الآخر ولدتهم بعد البنات. أولادي في المدارس وفي 2 طلعوا بيشتغلوا بنيان وما مقصرين، لكن دخلهم أصلا ضعيف .

* منعونا نشتغل هنا وأنا مصرة أجي، لأنو ما عندي حل. يوم جوا بالليل وكشوني ومشيت الحراسة، واتناقشت معاهم، حكيت ليهم ظرفي، وقلت ليهم لو في اي مسؤول كبير دخلوني عليهو عشان اوريهو قصتي. أنا ما سرقت ولا عملت غلط، وربنا قال (فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور)، اخلي بناتي يتحرفن؟
أولادي ديل لو اتعلموا وبقوا كويسين بنفعوا نفسهم بس وللا بنفعوا السودان كله ؟ (فهم بعيد طبعا). أنا ما شحدتكم ولا مشيت لديوان الزكاة.. بس خلوني اشتغل.

* عشان اتناقشت معاهم في ضابط قال ما يفكوها وإلا يجي ضامن .. نحنا عادي بكشونا نسوان كتار مع بعض وبغرمونا ويفكونا ..دي اول مرة اضطر اضرب لاولادي عشان يجوا يضمنوني ..اول مرة أولادي يعرفوا إنو أنا بدخل الحراسة وبتهان ..(هنا المرة بكت) ..قالت لي، يضربوا ليهم يقولوا ليهم أمكم في الحراسة ممكن نفسياتهم تتعب، أمنا دي عملت شنو وبتشتغل شنو .. (وتبكي).

* من اليوم داك ولدي قال لي يمه أعفي لينا وتانى ما تشتغلى، وكل يوم هسي يااا الله حتى امرق منهم، بتكلموا معاي وقالوا لي بنخلي المدارس، بس ما تمشي تتهاني وتتذلي..!!

* بتقول أولادها شاطرين وما حتخليهم يسيبوا المدارس، والبت جابت 247. قالت لي مفروض قبل ما يكوشوني يعملوا دراسة جدوى أنا ليه قعدت هنا ؟ ( فهم وزيرة).

* الزول المعاي عاينت ليهو يبكي ساي وطلع مناديله، أنا هنا خفت على نفسي.. زمان كنت زيو .القعاد في البلد دي والمآسي البشوفها يومي قربت تقتل قلبى.

* قالت إنها باتت في انتظار الضامن وحولوها لى قسم كبير مع مجرمين "وأنا ما عملت حاجة، المهم صليت الصبح وأنا ببكي ما خليت بكا .. وقعدت أبكى اسبوع كامل بعد ما طلعت، ولى هسة كل ما تذكر اليوم داك اقعد ابكى .. ابكى الظلم في السودان"

* يقول صاحب القصة الطبيب محمد هاشم: طبعا القصة دي ما جديدة وزيها عشرات ...بس قلت المتاح في يدي إنو اعكس قضيتها، يمكن يقراها عسكري من البنفذوا الأوامر ويكشوا الناس ومن اليوم ده يغير معاملته ويكشها باحترام زي أمه.. يمكن يقراها ضابط، ممكن تصل لبتاعين المحلية .. إنت قايل كونك بتنفذ الأوامر وتجي تشوت الكانون وتهين ليك واحدة ضعيفة، قايل يوم القيامة رئيسك بنفعك، نفذ قانونك بس ما تهين زول ولا تنتقص إنسانيته.. وانتو البتختو القوانين وبتخططوا وتحكموا .. إن شاء الله بس عندكم الحجج البتنجيكم قدام ربنا ؟!

الجريدة





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 991

خدمات المحتوى


التعليقات
#1845392 [مـسـتـر ايــدن]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2019 09:09 PM
المعـلومة الخـطـا والذنب الـكـبـيـر الذى يـقـع فـيـه كل العـاملـيـن من وزراء وضباط وجـنود وعـمال مـرؤسـيـن .. الخ .... من ‏انه يجـب عـلـيـهـم تـنـفيـد أوامـر رئـيـسهم حـتى ولو كانت ضـد مبادئ الدين واخلاق المـجـتـمع وضد الأنسانية بـحـجة انهم ‏مـأمـورين ويـجـب اطاعـة أوامـر الـرئيس واعـتـقـادهـم بأن الذنـب لأ يـقـع عـلـيهـم بل عـلى الرئـيس الذى اصدر الأوامـر . ‏عـودوا الى الـقـرأن الكريم في قصة فـرعـون وجـنوده والـسـحـرة وسـيـدنا مـوسى . لـم يـتـوعـد الله فـرعـون وحـده ‏بالعـذاب وتـرك جـنـوده لأنهم مـأمـورين . بـل شـمـلـهـم بالـعـذاب لأنهم عـرفـوا الحـق من الـباطـل واتـبـعـوا الـباطل . ‏وبالمقابل انـظـروا الى السـحـرة . كانـوا فى الـبـداية مع فـرعـون ولكن عـنـدما عـرفـوا الـحـق من الـبـاطـل , آمـنـوا بالله ‏وعـنـدمـا هـددهـم فـرعـون بالـعـذاب والمـوت والصلـب, كان ردهـم عـلـيـه : افـعـل ما تـريـد , لـقـد رأئـنا الـحـق وآمـنا بالله ‏رب العالـمين . لذلك يـجـب كل شـخص فى هـذه الـدنـيا أن يـفـكـر بـعـقـلـه ولا يـنـقـاد الى اى شـخص مهما كان يـأمـره ‏بـفـعـل يرى هـو شـخصيا انه مخالف لـضميره وانسانيته وديـنـه وان يـعـرف انه مـسـؤول شـخصيا ومباشرة عـن اعـماله امام ‏الله ولـن يـنفعه هذا الذى امـره بـفـعـل هـذا الـشئ . وحـتى ابـلـيس نـفـسه سوف يـتـبـرأ من افـعـاله مع بنى الـبـشـر ويـقـول لهـم ‏عـنـدما يـحـاسـبوا عـلى افـعـالهـم : انـنى لم اجـبـركم عـلى ما فِـعـلـتـمـوه , بـل وســوسـت لكـم
آيتان في سورة إبراهيم صادمتان لكـثير من البشر الذين تـنازلوا عن كرامتهم التي منحهم الله إياها في سبيل باطل ربما لا يجـنون ‏منه إلا لقمة خـبز في مـذلة وهوان‎.‎
في هذه الآيات لا يدع الله تعالى عـذرا لمعـتـذر من أهل الضلال، ليس المستكبرين فقط، بل حتى هؤلاء الذين يظنون أنفسهم ‏مساكين لا حيلة لهم ويقولون نحن عـبـيد المأمور ولا علاقة لنا بشيء ولا يهمنا إلا لقمة العـيش‎.‎
قال تعالى "وبرزوا لله جميعا فـقال الضعـفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنـتم مغـنون عـنا من عـذاب الله من شيء ‏قالوا لو هدانا الله لهديناكم سواء عـلينا أجـزعـنا أم صبرنا ما لنا من محـيص وقال الشيطان لما قـضي الأمر إن الله وعـدكم ‏وعـد الحـق ووعـدتكم فأخلفتكم وما كان لي عـليكم من سلطان إلا أن دعـوتكم فاستجـبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما ‏أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كـفـرت بما أشركتمون من قـبل إن الظالمين لهم عذاب أليم" (سورة إبراهيم: 21 – 22)‏
إن الله تعالى يحـذر هؤلاء (المساكين) من مصير الطغاة والمستكبرين إن هم اتبعوهم طمعا في حياة هادئة ناعـمة‎.‎
ويكـفيهم ذنبا أنهم حَطّوا من أقدارهم كـبشر حـر له ذاتـيته وشخصيته ونزلوا لدرجة عـبيـد تابعـين بإرادتهم‎. .‎


#1845357 [عزو]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2019 04:45 PM
حسبنا الله، وفي عسكري بيقرا يا زهير ياخوي


#1845343 [ادروب]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2019 03:44 PM
وانتو البتختو القوانين وبتخططوا وتحكموا .. إن شاء الله بس عندكم الحجج البتنجيكم قدام ربنا ؟! يا زول أنت مستعجل للاخرة مالك ، دا موضوع لازم يتحسم في الدنيا هنا من حكومة الشعب في الشارع والشارع فقط ، مافي واحد يرجع تاني بيتهم لان حكومتنا هنا في الشارع ولازم نحكم البلد دي من الشارع.

لو رجعت الناس بيوتها وسلمتها لحكومة مدنية او منتخبه تكون تركت حقها لازم كل شهر بل كل اسبوع يكون في حراك في الشارع ليوم الدين تصبونها وتحكموا بلدكم بانفسكم ومن الشارع وبس. اي شي ما عاجبكم تطلعوا الشارع وتغيرو ولو حاكمكم نبي ما يحفهم اكتر منكم في شؤون دنياكم وظروف ووجع امهاتنا ديل مافي حد حيرجعها غيركم.


زهير السراج
زهير السراج

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة