أخبار السودان لحظة بلحظة

حكمة وتكتيك وسياسة..!!

سفينة بَـــوْح – هيثم الفضلأكتب هذا المقال اليوم الأحد ، الواحد والعشرون من أبريل والجميع على موعد اليوم السابعة السابعة مساءاً ، أن تُعلن قُوى الحرية والتغيير مع تجمع المهنيين عن الحكومة المدنية المقترحة بما في ذلك المجلس السيادي الذي…

شيوعي نضيف..!!

في زمانٍ مضى يمكن تسميته بعصر سذاجات الإعتداد بالإنتماء الآيدلوجي ، كان فرقاء الواقع السياسي المنحصرين بين اليمين واليسار ، يتهامزون سياسياً في المنابرالمُعلنة والخفية

طوبى لكم أيُّها المُهجَّرون..!!

سفينة بَوْح طوبى لكم أيُّها المُهجَّرون..!! لا لن نسمح للمأجورين من أهل الإعلام المنبطح و كافة قيادات الحزب الحاكم و المتحدثون بإسم السطوةِ التي بدا عليها الوهن و قاربت على الإستسلام

العدالة في (توزيع) المرارات..!!

سفينة بَوْح أولى المبررات التي دعت (المُرجفون) من أبناء دائرة المعاناة اليومية ، للإحتجاج وإعلان الغضب الشارعي أنهم لا يجدون سبباً مُقنعاً لأن تكون هذه البلاد الرحيبة بخيراتها ومواردها وإمكانياتها

مؤهلات الدعم الصفوي..!!

سفينة بَوْح لما أنِف العقلاء من الكفاءات المحلية والمهاجرة عن المشاركة في حكومة الأزمة ، لأسباب لا تحتاج إلى شرح ، خصوصاً إذا كان المدعوين للمشاركة من أولئك الذين لم يزالوا

نزفين من جرح واحد..!!

من المؤكَّد أن ثمة (مشكلة ما) تواجه آليات محاربة الفساد الكثيرة في أعدادها ومُسميَّاتها، وقدرتها على مواجهة أبوابه الُمتعدِّدة، خصوصاً تلك التي خرجت من آفاق المرافق العمومية

مواعيد سودانيين..!!

سفينة بَوْح مساهمة تحليلية بسيطة من شخصي الضعيف أهديها للمحلِّلين السياسيين لمنظومة المؤتمر الوطني التي لم يعُد خافياً على الجميع مثولها السافر والبيِّن

الرماديون !!

هيثم الفضلأقوال بعض الذين يدعون الوقوف على الحياد من ما يدور من سجال بين الحكومة والثائرون في الشوارع ، دائماً تعترضها قوى المنطق الذي لا يقبل الركون إلى اللون الرمادي عندما يحين وقت التصريح والحديث في المنابر الإعلامية بما فيها…

عندما يصبح الصمت حقاً..!!

هيثم الفضل رغم أن الأستاذ/ حسين خوجلي من أصحاب الفطن ، وغيره الكثيرين من نُخب بلادي التي أنهكها الفقر والتقهقر الفكري والأخلاقي وسيادة الظلم وإختلال ميزان العدالة ،

أطفالنا يستحقون..!!

هيثم الفضل لقى أول أمس السبت ثمانية أطفال مصرعهم إثر إنفجار قنبلة (مُهملة) في منطقة مهجورة لا تبعد كثيراً عن حي الفتح بأم درمان ، حيث لقى هؤلاء الأبرياء حتفمم

مناصحات ليس إلا..!!

هيثم الفضل من كثرة ما أزجيتُ من نصائح فقد أصابني الحياء من الكِبر وأنا أكثر الناس نقائصاً وإحتياجاً لناصح ، ولكن يبدو أن حال (الإعوجاج) العام الذي أصاب البلاد والعباد

لا تهدموا الراسخات..!!

هيثم الفضلهل تعي الحكومة أن إبداء إشارات البلبلة والإضطراب داخل هياكلها السياسية والإدارية والأمنية ، هو النافذة الأساسية التي يتوقع أن يتسع من خلالها وابل الحراك الشارعي ؟

أطلقوا سراح الحياة..؟!

هيثم الفضل رغم أن الفرح كان لابد أن يغشى الأفئدة كلما تم إطلاق سراح الشرفاء من الذين جعلوا جُل همهم تحرير هذا الوطن من زنزانة الظلم والجور والفساد ، إلا أنني لم أستطع أن أُغالب في نفسي

لن يُعيبكم أحد..!!

هيثم الفضل بعض الناس يدَّعون أنهم على بُعدٍ من السياسة ، ويعتقدون أنهم لا علاقة لهم بمجريات الواقع السياسي في البلاد ، وذلك وفقاً لوجهة نظر خاطئة تراودهم ،

السودان لكل السودانيين..

هيثم الفضل من أجمل الأحاسيس والمشاعر الوطنية التي راودتني عند إنطلاق هذه الثورة الشبابية المقدَّسة، ما بدا في الأفق القريب من عواطف هذا الشعب المُعلم تجاه بعضه البعض،

كنزٌ لم يُسرق..!!

سفينة بَوْح للذين عزَّ عليهم ما سرقته وبدَّدته وهدمته حقبة الإنقاذ من ثروات السودان ومؤسساته وأخلاقياته وقيَّمه الثقافية ، أقول لا تحزنوا فاليوم إكتشفنا وبُشِرنا أن أهم نفائسنا التي إدَّخرناها

معادلات مستحيلة..!!

سفينة بَوْح دعونا نتحدث عن المعادلة التي فرضها خطاب الرئيس ، فيما يخص إيجاد حلول واقعية لحالة الإحتقان (الدامي) الذي يتضرَّج فيه المشهد السياسي في السودان ، وبغض النظر عن أيي تفاصيل إعتبرها البعض مهمة

وعيك سلاحك

نظرية تقصي واستنباط المكاسب السياسية للثورة ، تبدأ من حيث اعتبارنا لها منظومة متكاملة من الخطط والموجهات الساعية لتحقيق الأهداف والمطالب التي ينادي بها الثوار، ولأنها أي الثورة لن يستقيم أمرها بتبني أنصاف الحلول ووجود المناطق (المُبهمة)…

إن غداً لناظره قريب  .. !! 

سفينة بوح هيثم الفضل أول أمس وعبر مؤتمر صحفي حاشد حاول فيه أزهري عبد القادر وزير النفط والغاز السوداني ، أن يبعث روحاً من الأمل والتفاؤل في أوساط اليأس التي حلت بالمواطن المغلوب على أمره ، وكنت أنا في ذات الوقت عائداً من طابور الخبز اليومي…

إنتبهوا أيها السادة …؟!!

سفينة بَوْحإنتبهوا أيها السادة المسئولين في وزارة الداخلية وبالتحديد إدارة تسجيل وحصر الأجانب ، هذه البلاد وبالأخص عاصمتها الخرطوم من وجهة نظري تتعرض لأكبر وأعلى نسبة ولوج أجنبي في تاريخها الحديث ، ولما كنا نحن لسنا كمصر والشام وجنوب…

عجائب من ذات المصائب ..!!

سفينة بَوْحهيثم الفضل في بلادنا التي لم تزل تنام على أشباح البؤس ، وتصحو على غياهب الظلم ولا معقولية الأشياء ، ما زال بعض المتوهمين من المنتسبين للحزب الحاكم يصِّرون على عدم تعلم الدرس الذي يفيد رسوخ كبرياء وكرامة الشعب السوداني…