أخبار السودان لحظة بلحظة

الثائر فرحتان

الفرحة الاولى شهدتها.. عندما خرج الجميع من منازلهم صوب القيادة.. في موكب 6 ابريل.. كان الكثير من الثوار يبكون فرحا.. حينها تعجبت من تلك الفرحة

النجاح بطعم الفشل

طرفة متداولة بان واحدا من ذوي الخيال الخصب ..سمع صوت أعيرة نارية وزغاريد صادرة من عند جيرانهم ..ذهب اليهم متسائلا فقيل له ...ان ابنهم قد نجح بنسبة (52%)

إقالات.. إيلا..!!

الفاضل الجبوري صاحب التسجيلات الشهيرة ذات الشعبية الكبيرة.. أرسل رسالة في أحد التسجيلات الأخيرة إلى (إيلا) معلقاً على ظاهرة الإقالات التي ابتدر بها رئيس الوزراء عهده..

انتشروا

الزعيم عادل امام ..في مسرحيته الخالدة في الوجدان ..(شاهد ما شافش حاجة ) ..تباغته قوة من الشرطة في منزله ..يصاب بالهلع هو المواطن البسيط الذي لا (يطقع ولا يجيب الحجار)..

كفاك.. ولا أزيدك

ارسل لي احد الاصدقاء المتابعين ..رسالة جعلتني اخبط يدا بيد ..وانا محتارة أضحك ولا أبكي.. قال في رسالته (سلامات يا دكتورة.. وانت في انتظار التفاسير القانونية للجبايات المفاجئة..

لا.. يا عزوز

بلدياتنا الصغير في زمن جنة الاطفال.. كان حلمه ان يكون داخل الاستديو عند تصوير الحلقة.. اؤلئك الذين يسألهم عزوز عند نهاية فقرته قائلا (مش كدا يا أصحاب)

ميراث الغضب

فيلم امريكي ..البطلة تعمل محامية اشتهرت بفوزها في القضايا التي تمثلها امام المحكمة.. اكتشفت انها استطاعت اقناع المحكمة ببراءة فتاة رغم تورطها في مقتل صديقتها..

زينهم السلحدار

الزعيم عادل امام.. في احد مشاهد مسرحيته الشهيرة (الواد سيد الشغال).. يشفق الواد سيد الشغال على احد المعازيم في حفلة صاحب الفيلا التي يعمل بها.. كان زينهم السلحدار يقبع جالسا وشكله يبدو حزينا.. يرتدي ملابس مقطعة وحذاء مهترئا.. وشكله يدفعك…

إعادة اختراع العجلة

د. ناهد قرناص - والمصطلح أعلاه يطلق على كل من يهلل لصنع شيء.. موجود أصلاً.. ويعلمه الصغير قبل الكبير.. فالعجلة تم اختراعها منذ عهد الفراعنة.. وهي موجودة برسمها في نقوشاتهم على الجدران.. وأغلب الحضارات القديمة تعرفها ووظفتها في الحياة…