الأخبار
أخبار السودان
يحاكم بموجبها حالياً شاب في تهمة تصل عقوبتها الإعدام.. مطالبات بإلغاء مادة قانونية تقضي بإدانة اللادينيين.
يحاكم بموجبها حالياً شاب في تهمة تصل عقوبتها الإعدام.. مطالبات بإلغاء مادة قانونية تقضي بإدانة اللادينيين.
يحاكم بموجبها حالياً شاب في تهمة تصل عقوبتها الإعدام.. مطالبات بإلغاء مادة قانونية تقضي بإدانة اللادينيين.


05-11-2017 03:19 AM
صلاح الدين مصطفى

الخرطوم- : دعا قانونيون وناشطون لإلغاء المادة 126 من القانون الجنائي السوداني والتي يحاكم بموجبها حالياً شاب في تهمة تصل عقوبتها الإعدام.
ويخضع محمد صالح الدسوقي الشهير بـ«البارون» وعمره (23 عاماً)، للمحاكمة بتهم الردة بعد أن تقدم بعريضة أمام محكمة أمدرمان، جنوب البلاد، يوم الاثنين الماضي، مطالبا بإفادة إشهار شرعي بتغيير ديانته في بطاقته الشخصية من مسلم إلى لاديني.
وأثارت هذه القضية جدلا واسعا في أوساط المجتمع السوداني، وأصبحت قضية رأي عام.
ويرى حزب «المؤتمر» السوداني، أن المادة 126 من القانون الجنائي في السودان تخالف دستور 2005 الساري الآن وتهدر الحقوق المعتبرة في المواثيق والأعراف الدولية، وعلى رأسها حرية العقيدة والحق في الاعتقاد».
ودعا الحزب في بيان إلى «إلغاء مادة الردة في القانون الجنائي لتعارضها مع حق الإنسان في الاعتقاد»، طالب بـ»الإفراج الفوري عن المعتقل محمد صالح الدسوقي المتهم بهذه المادة».
وحسب المادة (126) من القانون الجنائي السوداني «يعد مرتكباً جريمة الردة كل مسلم يروج للخروج من ملة الإسلام أو يجاهر بالخروج عنها بقول صريح أو بفعل قاطع الدلالة. ويمهل يرتكب جريمة الردة مدة تقررها المحكمة فإذا أصر على ردته ولم يكن حديث عهد بالإسلام يعاقب بالإعدام. وتسقط عقوبة الردة متى عدل المرتد عن الردة قبل التنفيذ» .
وأصدرت مجموعة من الناشطين بياناً تضامنت فيه مع الدسوقي، وأعربت المجموعة عن قلقها البالغ إزاء ما قد يلحق به من أذى أو ضرر إثر القبض عليه من قبل السلطات السودانية بتاريخ 8آيار/ مايو 2017، وذلك بناء على ملابسات مطالبته الرسمية بحذف الديانة من على سجله المدني.
واشارت إلى قناعتها التامة بأن حرية الفكر والرأي والضمير والمعتقد هي من حريات الإنسان الأساسية التي لا تملك أية سلطة، مهما كانت، مسوغا دستوريا لانتهاكها أو مبررا قانونيا للمساس بها.
وطالبت المجموعة بإلغاء المادة 126 وعدم إخضاع أي فرد أو جماعة لمنطوق نصها الذي يعاقب مخالفيه بالإعدام، مشيرة إلى أن نص المادة 126 يخالف المادة 38 من الدستور الانتقالي لعام 2005، والمادة 18 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لعام 1966.
ودعت السلطات السودانية، لإطلاق سراح الدسوقي فورا، ودون أي تبعات جنائية أو مدنية أو إدارية قد تطال حياته أو حريته أو ماله أو أيا من حقوقه الدستورية الأخرى.
وأثارت تعديلات أقرها مؤتمر الحوار الوطني جدلا واسعا في السودان ومن ضمنها حرية الاعتقاد، لكن البرلمان السوداني رفض هذه التعديلات بعد تدخلات من لجنة كوّنت خصيصا للنظر في هذا الأمر، وكانت مرجعية هذه اللجنة هي مجمع الفقه الإسلامي.
وحسب قانونيين، تعتبر قضية مريم اسحاق التي أبطلت محكمة الاستئناف حكما عليها بالإعدام بعد إدانتها بالردة قبل ثلاثة أعوام، سابقة قضائية في هذا الخصوص، مطالبين بتطبيقها في محكمة الدسوقي.
وشهدت العاصمة السودانية العديد من المحاكمات بالردة، لكنها كانت تنتهي باستتابة المتهمين ورجوعهم عن أفكارهم، مثلما حدث في كانون الأول / ديسمبر 2015 لسبعة وعشرين مواطنا أسسوا مجموعة صغيرة تعترف بالقرآن مصدراً وحيداً للتعاليم الدينية الإسلامية وللتشريع وترفض أي نصوص أخرى.
ودفع محمود محمد طه، مؤسس الحزب الجمهوري السوداني، حياته ثمنا لأفكاره بعد أن أدين بـ»الردة» وتهم أخرى، وحكمت عليه المحكمة في كانون الثاني/يناير 1985 بالإعدام، لكن محكمة أخرى برأته بعد عام كامل من تنفيذ حكم الإعدام وأسقطت عنه التهم.

القدس العربي






تعليقات 36 | إهداء 0 | زيارات 6077

التعليقات
#1640020 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2017 02:18 PM
يبدو ان ( عزوز الاول) يتشدق بغير علم :
1. اسلاميا : الخسوف و الكسوف أيتان يخوف الله بهما عباده و ليستا دلالة على غضب الله و قد حدث الخسوف في عهد النبي صلى الله عليه و سلم , فها هذا يعني غضب الله على خير جيل في تاريخ البشرية؟

2. يمكن التنبؤ بنسب احتمالية عاليةبوقت سقوط الامطار و لكن لا يمكن لبشر تهيئة الظروف المناخية المؤدية لسقوط الامطار . صلاة الاستسقاء تشرع عند تأخر الامطار , اذا هي دعاء الله ان ييسر سقوط الامطار و ليست للتنبوء بسقوط الامطار .


#1640017 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2017 01:55 PM
رد على ( محب الاكواز)
قتال ابي بكر الصديق رضي الله عنه للمرتدين و ليس للخوارج هو أمر لا يمكن التشكيك في تواتره و بالتالي تواتر الاحاديث التي تحدثت عن حكم الردة و قد كان كل الصحابة موجودين و لم يذكر احدهم الايات التي يفسرها المعترضون على حكم الردة على انها تدل على حرية الردة عن الاسلام .
طبعا , من البديهي ان هرلاء لا يفهمون القرءان بشكل افضل من الصحابة الذين صحبوا رسول الله و كانوا قمة في الايمان و العمل الصالح و فهم اللغة العربية.


#1639927 [SSs]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2017 10:43 AM
والله اكتر المعلقين احبطتنى تعليقاتهم يا جماعة فرقو بين الحكومة وبين الاسلام ربنا اهدي هذا الشاب واهدينا واثبتنا الى ان نلقاه والحمد لله اننا مسلمين ({رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلمين)


#1639789 [لاديمي]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2017 05:33 AM
انتو مالكم ومالو يبقي ديني لاديني دي شئ بخصه هو الزول دي يخي ما دير يكون عنده دين سيله علي حالة المعتنقين الدين ديل دي حريتكم المادير الدين علي كيفه اصلا المفروض الدين والقبيله دي كلها مفروض تتشال من الوثايق الثبوتية وانا معه وطن لا ديني ولا قبلي.


#1639681 [Ahmad Idris]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 10:16 PM
يا اخوانا يفسد الدين عندما يخضع للسلطه ، ولا نريد ان ننقب في التاريخ ولكن لننظر لواقعنا المعاش في سوداننا الحبيب ، اخضعت هذه المجموعه الحاكمه الدين لمشيئتها وروجت لأنها الوحيده التي تمتلك الحقيقه وفرضت رؤيتها او فهمها على انه الدين فقسمت المجتمع وصنفته بمزاجها فتولت بذلك دور الله تعالى في الحساب والعقاب وفق فهم وشرح فقهاء بيننا وبينهم اكثر من الف سنه ولم يضعوا اعتبار لاختلاف الزمان والمكان ولا اختلاف للقاعده المعرفيه التي اتسعت ، مايمارس الآن وخصوصا من قبل السلطه ليس هو الدين الاسلامي بل هو فهم فقهاء العصور الوسطى له وهم بشر يخطئون ويصيبون وذلك مدى علمهم فلا يعقل ان نجمد عقولنا ونرهنها لزمان سبقناه بمئات السنين وعلم الله اوسع مما وصل اليه الناس في عصور هؤلاء العلماء جزاهم الله خيرا على ما قدموه لمن عاش في عصورهم بحسب ادواتهم وظروفهم ، هناك الكثير من الاحاديث دست على الدين مخالفه تماما للقرآن اصبحت سند ثابت ولم يعمل بالآيات التي تقرر في نفس الشأن وذلك لأن الفقهاء قالوا ذلك !! القاعده الثابته ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لا يمكن ان يخالف الله تعالى وينفرد بالتشريع او يأتي بشئ من عنده ، ولكن فقهاء السلطة الاجلاء لا ترى اعينهم الآيات العديده في المصحف التي تقول ان لا اكراه في الدين ومن شاء ان يؤمن ومن شاء ان يكفر وغيرها من الآيات الكريمات ويقولون ان الرسول قال من بدل منكم دينه فأقتلوه . ثم اذا قارنا بين هذا الحديث والآيه 137 من سورة النساء التي تقول إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَّمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا ولم يقل فاقتلوهم لأن حسابهم في الآخره ، والله تعالى من منتهى عدله يعطي عباده الفرصه ليراجعوا انفسهم ويتوبوا اليه وهذه الفرصه ممتده حتى ممات العبد اما المتنطعين ممن جعلوا الدين وسيلة عيش فقد جلسوا في مقعد الاله وحجروا على غيرهم مجرد الاطلاع بل واصبح اعمال العقل في عرفهم سبه حتى لا يصل احد للحقيقه وتكسد بضاعتهم .. نسأل الله ان الهدايه لنا جميعا .


#1639660 [الاسمراني]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 09:20 PM
دا كلام فاضي وسفة وصعلقة شباب راسه فاضي


#1639651 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:52 PM
القصه واضحه ,, ده مخطط إستخبارات مصريه ,, إنظروا إلى التوقيت ,, الدقيق في لحظات رفع العقوبات ,, يظهر هذا المسخ ,, ليعلن إنسلاخه من الدين ,, ويعود ملحدا ,, هذه قضية مفتعله ,, المقصود منها رده فعل الدوله ,, لتوصف ,, بقمع الحريات الدينيه ,, وقضية الفتاة الاثيوبيه التي إرتدت عن الإسلام ,, وإحتضنها الفاتيكان ,, وعملت لها ضجة كبيره ,, أثرت على حكومة السودان ,, فحذار من الانجراف في هذه القضيه المصنوعه ,, يجب أن يحجم هذا الشاب ,و ولايذكر في الاعلام ,, وعلى جهاز الامن أن يعالج مشكلته , بهدوء , وبلا ضجه ,,


#1639649 [عزوز (الاول)]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:41 PM
لا ادري ما الذي يخسره الاسلام من خروج انسان ليس مقتنعا" به من حظيرته؟؟ وعل الافضل ان يكون المرء صادقا" مع نفسه ويعلن فناعته تلك ام يكون منافقا".
انا شخصيا" اتعاطف مع هذا الشاب واضم صوتي للقائلين بالغاء هذه المادة من الدستور ويكون للانسان الحق في ان يكون مسلما" او نصرتنيا" او كافرا" لان هذا الموضوع شخصي بين الانسان والخالق .
هنالك اشياء كثيرة في الدين على المسملمين ان يفكروا فيها بالعقل بعيدا" عمن يسمون انفسهم فقهاء لانهم يرتزقون من الدين باعتبارهم هم القائمون عليه، ومن تلك الاشياء مثلا":
1) صلاة الخسوف والكسوف ، كان الناس في الماضي يصلونها لانهم يعتبرون تلك الظواهر من غرائب الكون التي قد تكون غضبا" من الله ، ولكن الآن يعرف العلماء وقت الخسوف او الكسوف بالثانية ولمئات السمنين القادمة ، فما الجديد الذي يستدعي تلك الصلاة.
2) صلاة الاستسقاء، هذه ايضا" ظاهرة طبيعية لها مسبباتها والعلماء يمكن ان يعطوك توقعات صادقة عن متي ينزل المطر وكم كمينه، وهو سينزل بدون الحاجة لصلاة، وكدليل على ذلك الامطار التيتهطل في اوروبا بكثافة دون استسقاء.
ان السلام بحاجة الى تجديد الى رجال مثل حسن الترايي وليس لهؤلاء الحفظة المرتزقون باسم الدين والذين يعاشر الواحد منهم ارعة فتيات في نهار رمضان.
لقد افتقدناك يا حسن الترابي خصوصا" في هذه الفترة التي تحجرت فيها عقول المسلمين، رحمط الله يا ترابي.


#1639628 [واضح]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 07:48 PM
المثير للسخرية في الموضوع تعليقات العامة من المسلمين وكلاء الاله في الارض. اذا كُنتُم على قناعة بان هنالك اله واخرة ونار اذا دعوُا البشر تؤمن او تكفر فأنتم لستم وكلاء الاله في الارض. صدق القرضاوي عندما قال في مقابلة شهيرة بانه لولا حد الردة لانتهي الاسلام منذ عهد ابوبكر. اضافة اخرى، لا يوجد اي فكر او عقيدة في العالم تعاقب تاركيها بالقتل سوى الاسلام وعصابات المافيا!!


#1639568 [واحد دفعة ساطور في الجامعة]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 05:16 PM
والله.كلام فارغ كتير!! من زواج التراضي بين شاب و شابة لي إنجلينا جولي و الفلم الهندي لي تغير الديانة في البطاقة!! يا سادة يا كرام وينو المستند الرسمي في السودان الفيهو خانة للديانة؟ إنتو ناس ما عندكم شغلة و مواهيم..دسوقي دا إذا داير يكفر في داعي ينشر العبث بتاعو دا؟


#1639541 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 04:31 PM
مسرحية هزيلة من البارودى "ملازم اول........." لشغل الرى العام برافوا. عرفنا الفيكم "«المؤتمر» السوداني"


#1639452 [محمد محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 01:55 PM
هذه علامات آخر الزمان أن صار الدستور الذي كتبه بشر أعلى وأسمى من شريعة الله!!!
أعوذ بالله من الضلال


ردود على محمد محجوب
European Union [محب الأكواز .. !] 05-11-2017 06:45 PM
الأخوه محمد محجوب و سوداني محب لوطنه و جركان فاضي و بقية الذين يعتقدون أنهم مسلمون و يعرفون دينهم .. نرجو افادتنا بنص قرآني أو حديث متواتر .. أكرر لهؤلاء الجهله ( متواتر ) ( يعني مافي زول يجي يقول لي صحيح ولا مصحح ) مع الشرح الموجز إن كان هنالك حد للرّده .. في انتظار شرحكم و تفسيراتكم


#1639434 [أحمد يا ضلنا]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 01:33 PM
طريقة أخري لكسب ود النشطاء والمجتمع المدني وتحويلها لرأى عام. ومن ثم تتدول ليمنح حق اللجؤ لدولة ثالثة كما في قضية مريم..


#1639373 [توفيق صديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 11:56 AM
يقلقني ويلح علي سؤال واحد لا غير
اذا كان السودان والسودانيين تركوا علي حالهم الذي كانوا عليه من اسلام صادق ونابع من القلب وايمان لا يخادع ( ان تؤمن بالله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك) لا شعوذة ولا نفاق ولا بله الغائب ولا مجمع الفقه الاسلامي لا غيره من هيئات علماء السلطان اذا ترك السودانيين علي حالهم ذاك. قبل ان تفرز مجموعة من الدجالين المنافقين عيشتهم من بقية المسلمين وأطلقوا علي انفسهم الاخوان المسلمين هل كان في واحد زي البارون هذا سوف يتجرأ ويطلب اعفاءه من الاسلام؟ لا اعتقد؟ اذن السبب في كل ذلك وفي مثل هذه الجراة هي وجود هؤلاء المنافقين الذين يطلقون علب انفسهم الاخوان المسلمين وما تسببوا فيه من تشويه للاسلام بأفعالهم حتي بدا الناس يخرجون من دين الله افواجا


#1639365 [صلاح أحمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 11:40 AM
انك لن تهدي من أحببت و لكن الله يهدي من يشاء


#1639364 [صلاح أحمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 11:38 AM
انك لن تهدي من أحببت و لكن الله يهدي من يشاء


#1639345 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 11:10 AM
هذا هو نص المادة 38 من الدستور الانتقالي لسنة 2005 :
لكل إنسان الحق في حرية العقيدة الدينية والعبادة، وله الحق في إعلان دينه أو عقيدته أو التعبير عنهما عن طريق العبادة والتعليم والممارسة أو أداء الشعائر أو الاحتفالات، وذلك وفقاً لما يتطلبه القانون والنظام العام، ولا يُكره أحد على اعتناق دين لا يؤمن به أو ممارسة طقوس أو شعائر لا يقبل بها طواعية.

تعليق :
من الملاحظ ان هذه الحرية مقيدة بالقانون و النظام العام و بالتالي لا يصلح الاعتماد على هذه المادة في الدفاع عن هذا الشخص غ


#1639274 [Kudu]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 09:41 AM
حرية العقيدة حق دستوري... ليس لمعظم الناس الشجاعة حتى بينهم وبين انفسهم للاعتراف بهذا الحق...


#1639255 [العاقل]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 09:25 AM
يقول المثل السوداني القديم "عدم الشغلة مصيبة"؛ و "الفائق يهمز أمه". أنت يا ابني طالما قررت انك تكون لا ديني، الفلسفة العليك شنو تمشي وتطالب بتعديل بطاقتك الشخصية؟ يعني انت عاوز توري شنو؟ رجالة، أم فلسفة منك، أم إثارة المجتمع، أم لفت نظر الناس اليك؟ هل انت مقطوع من شجرة؟ وين أبوك ووين أهلك؟
انت تستحق أشد العقوبة لأنك:
1.أثرت موضوع في وقت غير مناسب، الناس تفكر في غلاء المعايش والتعليم والعلاج وانت في وادي آخر.
2. لم تحترم المجتمع ولم تحترم أهلك "إذا كان عندك أهل".
3. لفت نظر المجتمع بعيداً عن مشاكلة المستعصية ليتابع قضيتك العجيبة هذه.
الأخوة القراء أنا لست ضد حرية العقيدة والحق في الاعتقاد، ولكن يجب أن ننظر بدقة وتفكير عميق في الوقت الذي تثار فيه مثل هذه القضايا ومن أثارها.


#1639241 [مجرد رأي]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 09:09 AM
من بعض اسباب الالحاد
- سوء استغلال الاسلامويين للدين من نهب وسرقة ودكتاتورية وغيرها من ممارسات زهد بعض الشباب في دينهم
- انشغال الناس بوسائط التواصل ، بالسعي وراء لقمة العيش وغيرها من امور الدنيا شغلتهم عن ابسط المعارف الدينية من فقه وسيره وسنة وقران
ورغم توفر العديد من مصادر المعرفة الدينية للاجابة على اسئلة بعض الشباب الا انهم لا يسألون اهل الذكر او يبحثون بعمق

على الطرق الصوفية والائمة والدعاة المعتدلين تبصير الناس بامور دينهم فابسط المسائل في الفقة والسيرة والسنة والقران قد يجهلونها .


#1639227 [ابراهيم مصطفي عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:57 AM
المعلوم ان ثلثي مواد وفقرات قانوني الاجراءات والعقوبات قاطعت دستوري 1998 و2005 الا انها سائدة حتي اليوم دون اي تعديل ذلك لان (الاخوان) يعتمدون علي القانون دون الدستور في التحكم علي رقاب الناس وراي الترابي في وقت ما ان الاخوان عندهم دستور الاهي والدساتير الت يكتبونها انما للعالم الخارجي وليس للداخل.


#1639201 [سليم]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:33 AM
الدين دا الا تعرفوه في الحالات دي وعند الفساد تتحللوا وفتل النفس التي حرم الله تسكتوا؟؟يا ويلكم من تصنيف احكام الدين حسب الرهبة


#1639199 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:32 AM
طيب بالمرة ما يطالب بتغيير اسمه من محمد الى جيمس ويريحنا.....فالاساس هو الاعتقاد وليس صفة المسلم المكتوبة فى جواز السفر....وحتى لو تم تغيير صفة الديانة فى الجواز فهذا لايتيح له حرية شرب الخمر والزنا واللواط...واكيد انه يعتقد ان تغيير ديانته تحصنه من الشروع من القانون من مثل هذه الموبقات التى يرغب فى الحرية الدينية اتاحتها له


#1639198 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:31 AM
طيب بالمرة ما يطالب بتغيير اسمه من محمد الى جيمس ويريحنا.....فالاساس هو الاعتقاد وليس صفة المسلم المكتوبة فى جواز السفر....وحتى لو تم تغيير صفة الديانة فى الجواز فهذا لايتيح له حرية شرب الخمر والزنا واللواط...واكيد انه يعتقد ان تغيير ديانته تحصنه من الشروع من القانون من مثل هذه الموبقات التى يرغب فى الحرية الدينية اتاحتها له


ردود على جركان فاضى
[جركان فاضى] 05-11-2017 05:13 PM
المتأسلم هو منافق يا ابومحمد....وأن القران يهدى للتى هى أقوم....فماذا يعجب هذا المخنث فى الكفر غير تبرير افعاله الشائنة

Saudi Arabia [ابومحمد] 05-11-2017 12:54 PM
الأخ جركان فاضي .... ومين القال ليك كل من ينادي بحرية المعتقد يرغب في عمل الموبقات ... والله كثير من اللادينيين والملحدين أحسن اخلاقا وخلقا من المتأسلمين


#1639197 [المنافقون]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:30 AM
اها يا الكيزان دا دينكم وشريعتكم واحتيالكم ونصبكم الجيتو تطبقوه في الناس

طلعتوا الناس من الملة بحقدكم ونفقاكم وفسادكم وظلمكم وكرهتم الناس في الدين الله ينتقكم منكم دنيا واخرة

قالتكم الله وعجل بزوالكم

لعنة الله عليكم اجمعين


#1639192 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:24 AM
في تقديري أن الطعن أمام المحكمة الدستورية للحكم بالغاء مادة الردة لتعارضها مع أحكام الدستور هو السبيل الأمثل. وهو المحك الذي يمتحن إحترام المحكمة الدستورية لسيادة احكام الدستور . هذا كله بعيدا عن الجدل العقيم حول حكم المرتد في الاسلام ، فالأمر هنا أمر قانوني وليس ديني .


#1639175 [ودو]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:12 AM
بلاش استهبال ..

هسي يجيكم زول يقول ليكم انا من عبدة الشيطان .. يستتاب ثم ينفذ فيه حكم الله تاني ما عندنا ليهو حاجة

يا ريت لو ابوك قبل على الحيطة في اليوم النحس داك


#1639168 [ام المؤمنين]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 08:04 AM
شكله سايكو يا حليله كره الدين بسبب الجماعة الحاكمة الظالمة لكن يفهم ان هؤلاء لهم دين اخر غير االاسلام ربنا يثبته علي دين الاسلام الحق 🕌


#1639138 [فارس أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 07:38 AM
أمر مؤسف جدا أن يصل بنا الحال هكذا
ولكن في بعض الأحيان إذا راجعت أمورا كثيرا ستجد بأن هذا الشاب فعل ذلك
لأن من يتحدث عن الاسلام لا يدري ما هو الاسلام والحاكم بعيد عن الاسلام الشعب جائع وهو ينهب ويسرق بدون حساب ، والحاكم يدخل المخدرات والحاكم يقتل الشعب والحاكم يعذب الشعب والحاكم ظالم والحاكم يتاجر بالدين هو ومن معه والحاكم يتعالج في أفخم المستشفيات والشعب لا يجد علاج بل يموت مثل الكلاب الحاكم يسكن القصور هو وأهله وتابعيه ومطبليه والشعب يسكن القبور ، الحاكم ينشر الفساد والشعب يدمر بالفساد
الحاكم يوجه الدعاه بتأويل الفتاوي لمصلحته الخاصة ويهدم العادات والتقاليد الحاكم يجعل زوجته تتستر وراء الجمعيات الخيرية بالتجارة الحاكم كاذب ومخادع ومتاجر بالاسلام .
فهل ما يفعلوه الآن بالشعب هو الاسلام
وهل نص الاسلام على قتل الشعب لمصلحة الحاكم
وهل نص الاسلام على دمار الوطن
وهل نص الاسلام على كل شخص يتبع للنظام يتعالج ويتعلم في الخارج
وهل نص الاسلام على أن يكون الحاكم قاتلا ولصا ومدمرا للبلاد والعباد
وهل .... وهل ....وهل ... وهل هذا هو الاسلام
ان هذا الشاب وجد فرق كبير ما بين الاسلام في عهد هذا النظام والاسلام في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، وجد الفسق والفساد والدمار والفقر والمحسوبية الوظائف للكيزان الثروة للكيزان الحكم الخطأ للكيزان السرقة حلال للكيزان القتل حلال للكيزان .
لقد وجد الحاكم ومن معه بعيدين عن الاسلام وجد نفسة في بيئة كلها غش وضلال وفساد
واليهود والمسيحيين لا يفعلون ذلك ، فماذا تريدون أن يفعل.
حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوه أيها المنافقين المتاجرين بالدين
الاسلام هو المعاملة الكريمة الاسلام لا يفرق بين هذا وذلك ، الاسلام دين معاملة الاسلام كرامة الاسلام حقوق .
فماذا فعلت ايها الحاكم الباطش الظالم القاتل الفاسد لشعبك.
يا أخي الكريم راجع نفسك جيدا وارجع إلى اسلامك وان الله غفور رحيم
ودعك من تجار الدين فهم بإذن الله هالكون وسيكونون عبرة وآية


#1639134 [محمد حسين]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 07:34 AM
حسب رأي الخاص : هو موضوع خطير جدا حرية المعتقد الديني لأنه جسم دخيل و فكر خبيث ضد مجتمعنا المسلم , هذه الحرية مكانها دول أوروبا و أميركا و باقي تلك الدول.

واضح جدا أن هذا الشاب أراد إثارة ضجة في هذا الموضوع على هذا النحو لغاية يعرفها في نفسه و إلا :

1- ما الهدف من طلبه من السلطات الرسمية حذف ديانته من سجله الوطني ؟؟
( لفت الإنتباه و إثارة ضجة مقصودة لتصبح القضية قضية رأي عام و دولي لاحقا ).
2- طالما أصبح لادينيا ما هدفه من إخبار الجميع بما أقدم عليه من هذه الخطوة ؟
( حسب رأي المتواضع يريد طريق قصير للحصول على جنسية دولة غربية ).\

المسلم الغيور على دينه يعلم تماما أن هناك جهات تريد نشر الإلحاد في مجتمعات المسلمين و تروج لهذا الفكر الخبيث و الضال و أكيد لن يتم مرادهم القذر بإذن الله .


#1639120 [محمد حسين]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 07:21 AM
حسب رأي الخاص : هو موضوع خطير جدا حرية المعتقد الديني لأنه جسم دخيل و فكر خبيث ضد مجتمعنا المسلم , هذه الحرية مكانها دول أوروبا و أميركا و باقي تلك الدول.

واضح جدا أن هذا الشاب أراد إثارة ضجة في هذا الموضوع على هذا النحو لغاية يعرفها في نفسه و إلا :

1- ما الهدف من طلبه من السلطات الرسمية حذف ديانته من سجله الوطني ؟؟
( لفت الإنتباه و إثارة ضجة مقصودة لتصبح القضية قضية رأي عام و دولي لاحقا ).
2- طالما أصبح لادينيا ما هدفه من إخبار الجميع بما أقدم عليه من هذه الخطوة ؟
( حسب رأي المتواضع يريد طريق قصير للحصول على جنسية دولة غربية ).\

المسلم الغيور على دينه يعلم تماما أن هناك جهات تريد نشر الإلحاد في مجتمعات المسلمين و تروج لهذا الفكر الخبيث و الضال و أكيد لن يتم مرادهم القذر بإذن الله .


ردود على محمد حسين
[جركان فاضى] 05-11-2017 01:10 PM
السبب هوالانحراف الخلقى والبحث عن مبرر له...ومن انواع هذا الانحراف اللواط...اللهم استرنا دنيا واخرة


#1639117 [FATASHA]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 07:17 AM
البارون أدخل الكيزان في مشكلة لان محاكمته او اعدامه تعني عدم رفع
العقوبات الاقتصادية.........
الحل الوحيد هو الادعاء ان البارون يعاني من مرض الاسكيزوفرنيا واطلاق
سراحه بسرعة لان وجوده في السجون ضد حقوق الانسان وقد يؤدي لاعادة
العقوبات الدولية .


#1639090 [متخصص علم نفس]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 06:55 AM
يراودنى الشك بأن القضية مفتعلة وما هو الدافع لاعلانه فى المحكمة اين ذويه اين اصحابه ما هى سيرته الذاتية؟؟؟وصلت اللعبة ..من محادثات منى راستا..واغتصاب الاطفال مجموعات نكروس الكلاب الذئاب..كلها محفزات لخلق فوبيا التغيير؟؟؟
هذه من براميل الحكومة..
براميل التى يستخدمها المهربيين فى المطاردات عندما تقترب منهم يرموا لك برميل مليان .. فتحدث انقلاب للعربية..
حتى تثير جدلا فى الساحة المجتمعية بين مؤيد ومخالف ولا اعلان لحكومة ولا مخرجات حوار اصحى يا بريش؟؟
..واخيرا تكسب القضية لصالح ذاك الشاب بالتالى عملية استفتاء للتنصل من قوانينهم التى يعتبرونها انتهت صلاحيتها وعبء عليهم بعد الانبطاحات والاستسلام المطلق لامريكا التى دنى عذابها..
... وبالتالى الغاء القوانيين المقيدة للحريات قد يكون مطلب ترامب..
والله اعلم مجردخاطرة نقلتها بصوت عالى..


#1639077 [سلفى]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 06:40 AM
هذه من افرازات الانقاذ باستخراجهم شهادة الاسلام لانفسهم مبرأة ويمنون على الناس ايمانهم ما لدنيا قد عملنا ؟؟؟وهى لله لا للسلطة لا للجاه؟؟؟
..لم يسمع الشعب السودانى طيلة عمره المديد ..
ان احدا طالب بخروجه من ملة الاسلام ..
حتى الحزب الشيوعى يقال فى اجتماعاته عندما يحين وقت الصلاة يوقف الاجتماع للصلاة..
كيف يستقيم الدين ..ويستخدمون الدين مظهر وعدة شغل ..ولزوم مسرح حياتى...
العدل اساس الملك..


#1639062 [سوداني محب لوطنه]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 06:19 AM
يا جماعة يامؤ منيين دي ردة مافيها حاجة اسمها حرية اعتقاد ولا حرية تعبيير

- يستتاب واذا أصر على راية ينفذ فيه القتل غير مأسوف عليه والله يهدية - أصلآ ماناقصة


ردود على سوداني محب لوطنه
[Fabric] 05-11-2017 07:15 PM
اسرع طريقه السفر إلى أوربا وأمريكا مع ضمان العمل
واذا فشلت محاولته يتوب فى اخر لحظه


#1639051 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2017 06:06 AM
هل ستصدر لأي شخص بطاقة شخصية اذا كتب في طلب الحصول عليها انه بدون دين وهل هنالك وثيقة تثبت ان الشخص مسلم او غير مسلم عدا شهادة الميلاد وهي طبعاً لم يصدرها لنفسه يعني من حدد دينه هو والده الذي قام بملء الشهادة ولماذا يعتبر مرتداً وهو لم يحدد ديانته بنفسه.


ردود على صادميم
[الاسمراني] 05-11-2017 09:22 PM
ي صادميم
دا المفروض يحمد ربه ويكون من عباده الشاكرين انو ابوه وأمه ولدوه مسلم



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة