الأخبار
اخبار افريقيا والوطن العربي
السيسي يستقبل رئيس الوزراء الأثيوبي بمصر
السيسي يستقبل رئيس الوزراء الأثيوبي بمصر
السيسي يستقبل رئيس الوزراء الأثيوبي بمصر


رئيس وزراء إثيوبيا يستجيب للسيسي: "والله لن نضر مصر"
06-11-2018 12:33 AM
الراكوبة: وكالات استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء السبت بمقر رئاسة الجمهورية بالقاهرة أحمد أبيي رئيس وزراء إثيوبيا الذي يقوم بزيارة رسمية إلى مصر.

وعقد السيسي جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس الوزراء الإثيوبي تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتطرقت المباحثات إلى بحث تطورات ملف سد النهضة، والتوافق على "تبني رؤية مشتركة بين الدولتين قائمة على احترام حق كلٍ منهما في تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر".

وأشار السيسي وأبيي إلى "توفر الإرادتين السياسية والشعبية للتوسع بآفاق العلاقات بين البلدين لتشمل كافة المجالات ولا سيما على الصعيدين السياسي والاقتصادي".

كما قام السيسي بتقديم التهنئة لأحمد أبيي على توليه منصب رئيس الوزراء مع تمنياته له بالتوفيق والسداد في مهام منصبه الجديد.

وطلب الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، من رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، أن يقسم بعدم إلحاق الضرر بمصر، فيما يخص مياه النيل، واستجاب التأخير ، وأقسم بالله أن بلاده لن تضر مصر.

وقال الرئيس السيسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبى أحمد بقصر الاتحادية في القاهرة مساء الأحد إنه يولي اهتماما خاصاً بتعزيز العلاقات مع إثيوبيا، مضيفاً أن البلدين قطعا شوطا مهما على طريق بناء الثقة وتعزيز العلاقات.

وقال السيسي إنه من هذا المنطلق، فقد أولى اهتماماً خاصاً على مدار السنوات الأربع الماضية للعلاقة مع إثيوبيا، وتعزيز التواصل والتعاون وترسيخ مفاهيم العمل المشترك من أجل تحقيق المصالح الكبرى في إطار إعمال مبدأ المنفعة للجميع وعدم الإضرار بمصالح أي طرف، وبما يحقق التنمية والرخاء والازدهار للشعبين.

وأضاف لقد قطعنا شوطاً مهماً على صعيد بناء الثقة وتعزيز التعاون الثنائي، وسنواصل جهودنا المخلصة والصادقة من أجل تجاوز أية تحديات مشتركة، وفي مقدمتها التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن #سد_النهضة يؤمن استخدامات مصر المائية في نهر النيل، الذي لا جدال في أنه شريان الحياة الوحيد للشعب المصري، وفي ذات الوقت يسهم في تحقيق التنمية والرفاهية للشعب الإثيوبي.

وأكد الرئيس المصري "تباحثنا حول فرص زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة في ضوء ما نلحظه من اهتمام من قبل القطاع الخاص المصري بزيادة استثماراته في السوق الإثيوبي، وقد اتفقنا على أهمية تقديم كافة التسهيلات الممكنة من الجانبين بغرض دعم تلك الاستثمارات، وتعزيز التكامل الاقتصادي بين #مصر وإثيوبيا، وتقديم نموذج ناجح للتكامل المطلوب إفريقيا".

وذكر الرئيس المصري أنه أكد لرئيس الوزراء الإثيوبي أن هناك أولوية خاصة لتفعيل ما سبق الاتفاق عليه بين مصر وإثيوبيا والسودان، بشأن إنشاء صندوق ثلاثي لتمويل مشروعات البنية التحتية بما يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاثة، وأهمية البدء في اتخاذ خطوات تنفيذية لإنشاء الصندوق وذلك بناء على الاجتماع المقرر أن تستضيفه القاهرة يومي 3 و4 يوليو 2018 على مستوى كبار المسؤولين لهذا الغرض.

وأوضح السيسي أنه ناقش مع رئيس الوزراء الإثيوبي ملفات مهمة ومنها جنوب السودان، والصومال، والعلاقات الإثيوبية الإريترية، وملف النيل، مضيفاً أنه اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبي، على أن نهر النيل يجب أن يظل رابطاً للتكامل والتعاون ومصدراً رئيساً للحياة، وأنه يجب أن يستقر في وجدان كل مصري وإثيوبي أن العلاقات بين البلدين ممتدة ومتجذرة وباقية.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي إنه ناقش مع الرئيس عبدالفتاح السيسي تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات.

وأضاف "لا نفكر أبدا في إلحاق الضرر بالشعب المصري، ونريد أن تظل الثقة قائمة وقوية بيننا، متعهدا بالحفاظ على حصة مصر من مياه النيل والعمل على زيادتها".



وكالات






تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3378

التعليقات
#1781733 [خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2018 03:18 AM
ما السيسي حلف بكرسي!!!.


#1781688 [المثقفاتي الكتبي]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2018 11:06 PM
هووووي بطلوا الفصاحة والكلام الفاضي ، في نهاية الأمر سوف يكمل الشعب الأثيوبي بناء السد وسوف لن يضار الشعب المصري ، يحمد للرئيسين المصري و الأثيوبي حرصهما على مصالح شعبيهما وعدم تفريطهما في شبر واحد من أرضهم .... مش زي البغل الذي يحكمكم الذي باع الأرض وسمسر بالأرواح ، و بعثركم في كل وادي


#1781447 [حسن عبد الرحمن]
5.00/5 (2 صوت)

06-11-2018 11:24 AM
انتم زعلانين ليه يا جماعة..؟!!
دي علاقات ثنائية بترتقي بإستمرار بينا وبين اثيوبيا واظن ان القيادة الحكيمة الرشيدة في مصر وإثيوبيا لن تدخر جهدا في اعلاء لغة المصالح المشتركة المتنامية باستمرار وليس من مصلحة اثيوبيا إطلاقا معاداة بلد عملاق في افريقيا مثل مصر التي لن تفرط في حقها في مياه النيل إطلاقا مع كامل حق إثيوبيا في النماء والتطور بما لا يضر ببلدنا..
في مثل مصري بسيط بيقول " المصالح بتتصالح "
انا واثق بإذن الله اننا هنوصل لحلول وسط ترضي كل الاطراف ولا عزاء للاغبياء ضيقي الأفق الحاقدين..


ردود على حسن عبد الرحمن
[احمد المسيري] 06-11-2018 08:09 PM
انته صدقته ياهريدي طب امشي خزن فجل وفحل بصل قبل ما الاثيوبي يمنع عنكم المويه وتموت الجاموسه عطش

[ابوجلمبو] 06-11-2018 05:16 PM
مصري ساذج لا يعرف الاثيوبيين حقاً، انتظر ايها المغفل.


#1781411 [Adaroub]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2018 10:09 AM
الراجل ما بعرف بقول في شنو!! أسمعوا


https://www.youtube.com/watch?v=WcGSQBW__ZE

بردد في كلام السيسي. ما فاهم حاجة


#1781409 [Electronic Fly]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2018 10:02 AM
يا ناس الراكوبة كان مفروض تعملوا شوية سسبنس و إثارة زيما بتعلموا أحيانا في عنوانيكم و تخطوا عنوان يكون مثلا : رئيس وزراء دولة جارة لرئيس دولة جارة أخرى:
"والله الئضيم لن نضركم. أنا كضبت عليكم؟ أها الكضب مكانه وين؟


#1781381 [عتمني]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2018 08:40 AM
هذا ان دل انما يدل علي ان السيسي رجل مؤمن ولايري هنالك قسم اعظم من الله


#1781372 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2018 08:22 AM
( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا فنجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين) لا تنطبق هذه الاية على شعوب أكثر من الشعب السوداني والاثيوبي،، استغلوهم وحاصروهم وذلوهم ومنعوهم الاستفادة من خيرات الارض التي ساقها لهم الله نيلا وانعاما وارضا وما ذلك الا لأن هذه البقعة هي مبعث النور وقطب بداية تأنسن الانسان من الحيوانية الغابية الى التأمليةالأرواحية ثم بداية بذرة الانبياء المرسلين،،، سيضحك البعض على هذا التفحيط الفكري ،، ولكن عليهم أن يسألوا أنفسهم لماذا يريد العارفون خارج نطاق القطب السوداني الاثيوبي أن يظل هذين البلدين منسيين وتنميطهما تسافليا،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
United Arab Emirates [مريود] 06-11-2018 10:29 AM
وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) سورة القصص.


#1781340 [ABZARAD]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2018 03:56 AM
بكون قال ليهو و المصحف علما بأنه مسيحى ارثوذوكسى ولا يؤمن بالمصحف اصلا


ردود على ABZARAD
[احمد المسيري] 06-11-2018 01:00 PM
صحح معلوماتك ابي أحمد من عرقية الاروما التي تمثل 60 في الميه من الشعب الاثيوبي وهم مسلمون كانوا يقودون التمرد في السابق باعتبارهم الأغلبية المنسيه لكن الآن وجدو حقهم في السلطه عبر أبي أحمد.


#1781332 [سيد البلد]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2018 03:21 AM
يا روح امك يا السيسي دا الهبشا ههههههههههه


#1781328 [ود الغرب]
5.00/5 (2 صوت)

06-11-2018 02:44 AM
أقسم رئيس الوزراء الإثيوبي بأنه لن يضر مصر في موضوع السد. لكن إذا حنث يمكنه أن يكفر عن يمينه. الحكاية سهلة يا سيسي.


#1781312 [الأخييدر ود خمدنا]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2018 01:21 AM
من سخرية القدر ان يكون الاسلام الاخدر الاغبش الابنوسى الاصيل فى اثيوبيا هو من يوجه الضربة القاضية للاسلام الاخدر الاغبش الابنوسى الاصيل فى السودان
اه ، حشرجة خدراء ، حتى انت يابروتس الاخدر الحبشى الاصيل ، هذه نهاية المماليك الحقيقة و ضربة للجبة العودية المذهبة و اخر الطريق للطواقى الخدراء و قناة ساهور و فرق الانشاد الدينى الخدراء و الخلاوى و التقابات و منارات العلم الخدراء و حسين خوجلى ، الان المصريين سيعملوا ارض الحلب على غرار ارض السمر و لا عزاء للغباشة


ردود على الأخييدر ود خمدنا
United Arab Emirates [عماد الدين] 06-11-2018 04:26 AM
أولاً: رئيس وزراء أثيوبيا ليس بمسلم ( والده مسلم توفى، وربته والدته التي ليست على دين الإسلام ). ثانياً الموضوع ليست لديه صله بالإسلام أو أي دين آخر بل بالمصالح البحته والجدير هو من يدرك إستغلال هذه المصالح على أفضل وجه. وموقف السيسي حقيقة ضعيف ومزري ويدعو للرثاء وإلا فماذا تعني : أسم لي بأنكم لن تضروا بمصالح مصر؟ هذا كلام سخيف وموقف باهت إن كان الشعب المصري فطن لإنتقده بشده في هذا السلوك، فالسياسه لاتعرف هكذا أساليب وخصوصاً فيما يتعلق بمواضيع مصيريه. ومن ناحيه أخرى أثيوبيا لن تفرط في السودان ولن تستطيع.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة