الأخبار
اخبار افريقيا والوطن العربي
وزير الخارجية التونسي: لابد من تجاوز "جمود" المسار السياسي في ليبيا
وزير الخارجية التونسي: لابد من تجاوز "جمود" المسار السياسي في ليبيا
وزير الخارجية التونسي: لابد من تجاوز


08-07-2018 01:09 AM
أكد وزيرالخارجية التونسي خميس الجهيناوي، أهمية العمل على تجاوز حالة الجمود التي يشهدها المسار السياسي الحالي بليبيا. جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها، اليوم الإثنين، مع وزير الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني الليبية محمد الطاهر سيالة، بحسب بيان صادر عن الخارجية التونسية. واستعرضت المكالمة "تطورات العملية السياسية الجارية في ليبيا والجهود المبذولة لمساعدة كافة الأطراف الليبية على الحوار والتفاوض للتوصل إلى حلّ سياسي توافقي ليبي ليبي للأزمة في هذا البلد الشقيق تحت رعاية الأمم المتحدة".
كما تطرق الوزيران إلى السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية ودعم التكامل بين البلدين الشقيقين، وفق المصدر ذاته.
وبحثا "الترتيبات الجارية للزيارة التي سيؤديها وفد اقتصادي تونسي رفيع المستوى إلى طرابلس خلال الفترة القادمة (لم يتحدد موعدها بعد)، في إطار تفعيل نتائج اللجنة المشتركة التحضيرية للجنة العليا المشتركة التونسية الليبية المنعقدة مطلع الشهر الماضي في تونس".
وكان الجهيناوي قد أجرى محادثات مع نظيره الليبي بطرابلس في 16من الشهر الماضي بحثا خلالها "توصيات اللجنة التحضيرية المشتركة بين البلدين وبينها إرسال وفد رفيع المستوى إلى طرابلس خلال النصف الثاني من يوليو/ تموز لبحث سبل تنشيط التبادل التجاري واستئناف العمل بالاتفاقات المبرمة بين البلدين قبل سنة 2011"، بحسب بيان سابق للخارجية التونسية.
وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي، إثر ثورة شعبية في 17 فبراير/شباط 2011، من انفلات أمني وانتشار السلاح، فضلًا عن أزمة سياسية معقدة. واجتمعت أطراف النزاع الليبي، مايو/أيار الماضي، في باريس، واتفقت على إجراء الانتخابات في 10 ديسمبر/ كانون أول المقبل، ووضع الأسس الدستورية للانتخابات، واعتماد القوانين الضرورية الخاصة بها، بحلول 16 سبتمبر/أيلول 2018، وهو ذات الأمر الذي تنص علية خارطة الطريق التي أعلنتها الأمم المتحدة مطلع العام الجاري.
ويتصارع على النفوذ والسلطة والشرعية في ليبيا، قوتان سياسيتان هما: حكومة الوفاق الوطني، المدعومة دوليًا، في العاصمة طرابلس (غرب)، والقوات التي يقودها خليفة حفتر، المدعومة من مجلس النواب بطبرق شرقًا.

الأناضول






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 550


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة